أخبار الفريديس
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
  • Share

بعد 4 سنوات: فادي قعدان ينهي عمله ناطقاً رسمياً ومديراً للعلاقات العامة في أكاديمية القاسمي

بعد 4 سنوات: فادي قعدان ينهي عمله ناطقاً رسمياً ومديراً للعلاقات العامة في أكاديمية القاسمي
أكد السيد فادي قعدان، مدير العلاقات العامة والناطق الرسمي لأكاديمية القاسمي خبر استقالته بعد أربع سنوات من توليه هذا المنصب.
وقد جاء هذا القرار بعد أن عمل السيد قعدان على إدارة العلاقات العامة في أكاديمية القاسمي، بين السنوات 2014-2018 وذلك خلال فترة رئاسة الباحث العالمي الكبير البروفيسور بشار سعد للأكاديمية، وقد سجل السيد قعدان نجاحات وانجازات كبيرة وهامة في تاريخ أكاديمية القاسمي ومسيرتها.

وقد قام السيد فادي قعدان بتطوير أنظمة عمل دائرة العلاقات العامة في القاسمي بمهنية عالية ومستويات عالمية، حيث كان له دور كبير في وضع أنظمة العمل وفق معايير العلاقات العامة العالمية، وتطوير أساليب التسويق، قسم التصميم والصحافة والأحداث المختلفة وملاءمتها مع متطلبات العصر.

وكان من أولوياته وبمرافقة طاقمه في العلاقات العامة، العمل على ترسيخ ثقافة التعاون والعمل الجماعي والتي تعتبر ركيزة أساسية لتحقيق الإنتاجية ذات الجودة، وذلك بفضل إدارته الواعية وقيادته الحكيمة  ومهنيَّته العالية .


كذلك عمل السيد فادي قعدان على تطوير كل ما يخص تنظيم وإخراج المؤتمرات المحلية والدولية، والأيام الدراسية المختلفة.

كما كان له دور كبير في فتح وبناء قنوات تواصل مع فئات المجتمع المحلي المختلفة والحفاظ على الشراكة بينها وبين أكاديمية القاسمي حتى تحولت الأكاديمية لمحط أنظار الشخصيات والمؤسسات الأكاديمية والاجتماعية لعقد الأمسيات، الندوات والمحاضرات الثقافية، الفعاليات اللامنهجية والحفلات المختلفة.

وقد كان للسيد فادي قعدان دور أساسي في تحقيق عدد من أهداف وتطلعات الأكاديمية منها حصول الأكاديمية على لقب أول حرم أكاديمي أخضر في المجتمع العربي، حيث كان عضوًا رئيسيًا وفاعلًا ضمن لجنة الحرم الأكاديمي الأخضر لمدة ثلاث سنوات الى أن حصلت القاسمي على لقب "حرم أكاديمي أخضر" من وزارة البيئة.

كما كان السيد قعدان شريكًا فعّالًا في لجنة وسام الجودة والتميز من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة(EFQM)، والذي حصلت عليه الأكاديمية عام 2015.

وأيضًا كان له دورًا هامًا في تخطيط سُبُل التعاون مع اتحاد أرباب الصناعة في الدولة لتشارك القاسمي في المنافسة السنوية التي يعقدها الاتحاد لمؤسسات الدولة المختلفة في مجال الجودة والتميز، حيث أثمرت جهوده بفوز القاسمي بجائزة الجودة والتميز من قبل الرابطة الإسرائيلية للجودة واتحاد أرباب الصناعة عام 2017.

لقد كان للسيد فادي قعدان رؤية واضحة في توطيد علاقات أكاديمية القاسمي مع المؤسسات العلمية والتربوية ومؤسسات التعليم العالي في البلاد ورفع مكانتها لتكون من أفضل كليات التربية في البلاد. بالإضافة الى بناء علاقات مع الوزارات والسفارات المختلفة في البلاد.

 

هذا وقد رافق السيد قعدان مجلس طلاب القاسمي وعمل على تقديم الاستشارة والدعم لرؤساء المجلس خلال سنوات عمله لإخراج الفعاليات المختلفة بالصورة الأفضل على جميع المستويات.

وفي حديث مع رئيس أكاديمية القاسمي السابق البروفيسور بشار سعد ذكر أن السيد فادي قعدان هو "رجل علاقات عامة بامتياز، يتمتع بقدرات مهنية عالية ولديه نظرة شمولية ويعمل باستراتيجيات إبداعية مذهلة."

 

<

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment