أخبار الفريديس
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
  • Share

المحامي محمد برية ينجح بتبرئة شاب من تهم سياقة خطيرة

المحامي محمد برية ينجح بتبرئة شاب من تهم سياقة خطيرة

إستطاع المحامي محمد برية من قرية الفريديس اليوم الأحد من إستصدار قرار قضائي من محكمة الصلح في حيفا بتبرئة موكله -شاب عربي من ساحل الكرمل من تهمة السياقة برخصة مسحوبة والقيادة تحت تأثير  الكحول.

وتعود احداث القضية إلى حزيران عام 2017 في مدينة حيفا في ساعات منتصف الليل حيث تم استيقاف سيارة المشتبه وبرفقته شاب اخر عن طريق دورية للشرطة كانت تقوم بحملة مرورية في تلك المنطقة، حيث إدعت الشرطة ان السيارة قد توقفت قبل وصلوها لموقع الدورية وجرت عملية تبديل بين السائق والشاب الذي يجلس بجانبه، عندها ترجل شرطي من الدورية نحو السيارة وطلب إجراء فحص نسبة الكحول الذي رفضه المشتبه في البداية مع عمله بتبعات عملية الرفض، الشرطي الذي قام بتحرير المخالفة إدعى ايضاً ان الشابين قاما بتبديل اماكنهم للتشويش على مجريات المخالفة والتحقيق.

 ومثل المتهم المحامي محمد برية الذي أقر ان موكله كان قد شرب كمية معينة من الكحول وان رخصته مسحوبه إلا انه نفى تماماً ان موكله قام بالسياقة في تلك الحادث مضيفاً ان هنالك العديد من المعطيات والأدلة المتاقضة حيث ان الشرطي ادعى ان الشابين قاما بتبديل أماكنهم عن طريق خروجهم خارج السيارة وفي جلسة اخرى ان الشابين قاما بالتبديل من داخل السيارة، اضف إلى ذلك ان الشرطي لم يتمكن من تحديد المكان الدقيق للمخالفة ولموقعه حيث شاهد عملية التبديل لا سيما وأن وقت المخالفة كانت منتصف الليل ومن الصعوبة تأكيد ذلك، كذلك أكد المحامي محمد برية ان هنالك تقصير من الشرطة حيث كان بإمكانها مراجعة كاميرات المراقبة الموجودة في المنطقة والتي كانت ستثبت براءة المشتبه من هذه التهم الأمر الذي لم تفعله الشرطة.

وحكم القاضي ببراءة الشاب من التهم الموجهة إليه معتبراً وجود تناقضات عديدة في إثباتات واقوال الشرطة والمشتبهين وانها غير كافية لإثبات التهم الموجهة إليه 

 

 

 

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment