أخبار الفريديس
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
  • Share

بالصور: معرض التوجيه الأكاديمي لطلاب الثواني عشر في مدرسة الفريديس الشاملة

ضمن الفعاليات اللامنهجية التي تحرص عليها المدرسة الشاملة، شارك العشرات من طلاب الثواني عشر في المرحلة الثانوية وبحضور معلمي المدرسة ومربي الصفوف

بالصور: معرض التوجيه الأكاديمي لطلاب الثواني عشر في مدرسة الفريديس الشاملة

 افتتحت جمعية "اقرأ" لدعم التعليم في الداخل الفلسطيني بالتعاون مع قسم التوجيه المهني. صباح اليوم الاربعاء، معرض "اقرأ" للتعليم العالي في قاعة "ميس الريم" في بلدة عرعرة.

وشمل المعرض محاضرات قيّمة حول التعليم العالي, ومحطات مختلفة تمثل كل واحدة منها جامعة او كلية أكاديمية. وتستضيف "اقرأ" على مدار يومين مندوبين يمثلون جميع الجامعات والكليات الاكاديمية الموجودة في البلاد للاجابة على اسئلة الطلاب المختلفة في المواضيع التعليمية، وتستقبل عشرات المدارس العربية الثانوية خلال معرضها.

ويشارك في المعرض محاضرون جامعيون ليقدموا محاضرات مختلفة تخص تحفيز المبادرات الشبابية والتكنولوجيا، بالإضافة الى استضافة خريجين جامعيين يحدثوا الطلاب عن تجربتهم الجامعية ومقومات النجاح والعقبات التي واجهوها.

هذا وافتتح المعرض بفقرات ترحيبية بمشاركة ادارة وكادر جمعية اقرأ وعدد من المحاضرين والأساتذة الجامعيين وطلاب ثانويين، حيث أدار فقرات الافتتاح المحامي فياض محاجنة من قسم التوجيه الدراسي في جمعية اقرأ، وبتلاوة قرآنية عطرة تلاها الطالب عبد الكريم اغبارية، فيما رحّب الأستاذ أيمن سليمان رئيس جمعية اقرأ بالطلاب الثانويين والسادة الحضور من أساتذة ومحاضرين وأكاديميين داعيا الطلبة الاستفادة من هذا المعرض ومؤكدا أن جمعية اقرأ ستبقى السند والعون للطلاب في مسيرتهم التعليمية سواء من خلال مشروع التوجيه الدراسي أو أي مشروع آخر تقوم به اقرأ ، كما وتطرق الى ادارة التخطيط في الأوقات والبرامج وبناء المستقبل بشكل فعّال وناجح ضاربا أمثلة في هذا الصدد.

التجربة الأولى
من جهته قال مدير جمعية اقرأ الأستاذ فياض زكي أن هذا المعرض يُعدّ التجربة الأولى في البلاد من هذا النوع بهذه الدقة والتصميم ، مبيّنا بعض المحطات التي تسعى اقرأ من أجل انجاحها وابرازها ، وقال إن الحجر الأساس للجمعية هو كل طالب وطالبة حيث تعتبره جمعية اقرأ مشروعا خاصا ، كما ان المشاريع تهدف لخدمة الطالب والارتقاء به وأن يكون متميزا ذو طموح وآمال في العلم والتعليم والحصول على اعلى الدرجات العلمية.

وقال "كنا في اقرأ مجموعة شبابية وثلة من الاكاديميين عملنا على دعم التعليم منذ ما يقارب عقدين من الزمن ، وفي هذه المرحلة نطلق مشاريع جديدة مثل التوجيه الدراسي والمعرض التعليمي ، اضافة الى المشاريع الأخرى مثل بسيخومتري ومشروع العلا ومشاريع اضافية تحاكي الطلاب الاعدادية ومشاريع علمية أخرى لملىء الفراغات التعليمية حيث ان الجمعية تذلل كل الصعاب لخدمة الطالب والمجتمع .

وأكد ان "اقرأ تشجع المنافسة من باب قوله تعالى" وفي ذلك فليتنافس المتنافسون" ، لنتنافس في الخير ونقدم تجاربنا وخدمتنا من طاقات متنوعة من تجارب وكوادر ومتبرعين لخدمة الطلاب العرب".

وأوصى الطلاب بأن يستفيدوا للحد الأقصى ونضمن لكم وجود خط مفتوح هاتفي او عبر الموقع او من خلال الوصول الى مكاتب الجمعية في فروعها الستة بمختلف البلاد.

20 جامعة وكلية وعشرات المدارس
الأستاذ باسل اغبارية مدير قسم التوجيه الدراسي في جمعية اقرأ أشار الى أن المعرض يستمر لمدة يومين حيث يشارك فيه نحو 20 جامعة وكلية أكاديمية وعشرات المدارس ومئات الطلبة الثانويين. وأكد أن جمعية اقرأ تتيح الفرصة للطالب الثانوي للتعرف على المواضيع الأكاديمية والجامعات والكليات عن قرب بدلا من الذهاب الى كل مؤسسة أكاديمية بشكل منفرد ، اذ أن اقرأ جلبت جميع مؤسسات التعليم العالي في مكان واحد اضافة الى طلاب جامعيين وهذه فرصة ذهبية ليتحتك الطلبة الثانويين مع من امتلكوا الخبرة والتجربة والتعرف على ظروف التعليم وشروط القبول والمواضيع المختلفة.

 

وقد فازت الطالبة شيماء عماد مراعنة بجهاز لوحي (تابلت) خلال قرعة أجراها معهد إقرأ

 


 

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment