أخبار الفريديس
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
  • Share

حالة طارئة... بقلم- الطالبة: أنوار حمودة

حالة طارئة... بقلم- الطالبة: أنوار حمودة

   

كانَ يسيرُ على قارِعةِ الطّريقِ مُتنقّلاً بين أرصفة المدينةِ فصادفتْ عيناهُ جسدًا مُمزقًا جريحًا مُلقَى دونَ أيّ اكتِراثٍ مِنَ أحدٍ. وَكأنّهُ فْي مَسبحٍ من عصيرِ الكرزِ.

    ودقّاتُ قلبهِ مُتسارِعَةً ,وكأنّها عَقارِبُ السّاعةِ في كُلِ ثانِيةٍ، فيشتعِلُ جسدهُ كَسعيرِ جهنّم. فَتنتثِرُ فاضِحةً إيّاهُ ذرّاتُ الرُّعبِ الظّاهِرةِ على مُقلَتيهِ ...! عجبًا لِهذا المجتمع الذي تركَ أثارَ جرائمهِ في كُلِ طريقٍ تخطو عليهِ أقدامُنا .

    فتخلِدُ طعناتُ الوجعِ في أرواحِنا مُستسلِمةً لِخُذلان الحياةِ. فتلعنُ مُجتمعًا لا مغفرةً لهُ،  فَتُعلِنُ مغادرتُكَ بِسرعةٍ مِنْ دُروسٍ تُقدِّمُ لكَ امتِحانًا لِتجعَلكَ مُستمرًّا في هذا المجتمعِ الشّرقيّ. سَحقتني كارِثةٌ عابِرَةٌ جعلَتني أعتذِرُ لعينيَّ عَلْى سوءِ هذا المنظرِ المفجع، عِندما أُطلِقَت رَصاصاتٌ غير مُتعمِّدة على شابٍ في ريعانِ شبابهِ كأنّهُ وَردَةٌ خطفتهُ أيادي فاسِدَةٌ فأعلنتْ مصرَعهُ.

    عِندما تُحاوِلُ أن تُسعِدَ نفسَكَ، تأتي خيباتٌ من المجتمع فتُدَمِّرُ كُلَ لحظةٍ صارعتَ الوقتَ لأجلها، فتموتُ الأفَ المرّاتِ بعدَ كُلِ مُحاولةٍ فَاشِلَةٍ.

     حضنتُ قَلَمي لِأكتُبَ عن تفاصيل مُجتمعٍ شَهِدَ المرءُ على تاريخهِ القَذرِ وَالمبعثرِ، فأصبحتُ ثمِلَةً أُريدُ الهروبَ كُلما اختَلَستْ أذُناي أخبارَ مُجتَمعِنا هذا.... فأكتشِفُ أنَ لا مَفرَّ لي مِن هذا المجتمع، فأتشبَّث بِغصنٍ مُلطَّخٍ وَمليء بأشواكٍ تُؤلِمُني وَتُفزِعني لأنّني أنتظِرُ رَحيلي.

 

 

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

التعليقات (12 تعليقات سابقة):

1 - نضال دواس - 12/05/2017
رائع واكثر من معبر كل الاحترام
2 - معلمتك ماجدة - 14/05/2017
كل الاحترام استمتعت بقرائه هذة الخاطرة الجميله لطالبتي الرائعه انوار
3 - المعلمة عايده - 14/05/2017
لديك قلم رائع، خاطرة رائعة بكل المقاييس، دمت بهذا التميز والابداع طالبتي المتالقة
4 - نونو مرعي - 15/05/2017
نونو روحي بتجنن الله يسعدك استمري والى الامام شاعرتنا المستقبليه
5 - ريتاج مرعي - 15/05/2017
حبيبتي بالتوفيق الخاطره بتجنن
6 - بشرى عيسى - 15/05/2017
حبيبتي بالتوفيق،بجنن الحكي واستمري بنجآحك❤
7 - لولو خليل - 15/05/2017
عزيزتي انوار :؛ اعتقد ان لا حق لي بأن انتعكِ بأنوار لانك تستحقين لقب الشاعره على هذه الكتابه المذهلة .. لديكي قلمٌ تتجلى فيه الحروف، ولدى الحروف انوارٌ تنير الظُلمه...
أتمنى لك المزيد من التقدم والنجاح وأتمنى في يومٍ ما ان نرى كتاباتكِ تطايرُ في السماء الزرقاء العذباء....
8 - أنوار حمودة - 16/05/2017
نضال دواس ، تسلم
9 - أنوار حمودة - 16/05/2017
معلمتي ماجدة ، شكرا كثيرا على دعمك
10 - أنوار حمودة - 17/05/2017
معلمتي حبيبتي ،"عايده" اتقدم لكي بأحر واشد الشكر على دعمك ومساعدتك لي ، دمت لي فخرا يا معلمتي لكي كل الاحترام على مجهودك في حصص العربي وتعبك ، وسأبقى متألقه يا معلمتي ❤❤
11 - أنوار حمودة - 17/05/2017
أنوار مرعي صديقتي ،ويسعدك حبيبتي اكيد راح استمر بس شاعرتكو
12 - أنوار حمودة - 17/05/2017
توجا يسعدك تسلمي ريتاج مرعي

أضف تعليقك comment