أخبار الفريديس
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
  • Share

طلاب من الصف الحادي عشر يلخصون أهم النقاط لبحثهم حول موضوع الزواج المبكر

أرسل عدة طلاب من صف الحادي العشر في مدرسة الفريديس الشاملة عدة نقاط هامة استخلصوها من خلال البحث الذي أجروه ضمن مادة المدنيات حول موضوع الزواج المبكر

طلاب من الصف الحادي عشر يلخصون أهم النقاط لبحثهم حول موضوع الزواج المبكر

 

السلام عليكم 
نحن مجموعه طلاب في الصف الحادي عشر المدرسة الشاملة -الفريد يس
نجري بحثا في موضوع المدنيات حول ظاهرة الزواج المبكر –"تزويج ألأطفال " في المجتمع العربي وخاصة في قريتنا الفريد يس.
وبعد العمل الجاهد قررنا حمل هذة الرسالة لكم كون مصلحتنا من مصلحتكم .
"الزواج رباط مقدس بين رجل وامرأة وقد شرع الله سبحانه وتعالى الزواج لغاية عظيمة من قولة تعالى في سورة الروم (اية 21) ﴿ وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ(21) ﴾
ولذلك تعد العلاقات الزوجية من أسمي وأعمق العلاقات الإنسانية الحميمة التي تجمع الرجل والمرأة ، وجهي الوجود الإنساني ، ويعد سن الفتاة والشاب عند الزواج عاملاً مهماً يحدد مدى نجاح بناء الرابطة الزوجية التي ينبغي أن توفر التفاهم والسكن والطمأنينة المبنية على المودة والرحمة بين الزوجين.
ولكن الزواج المبكر الذي انتشر وبشكل كبير في قريتنا وفي الوقت الاني يعتبر عنفاً يمارس ضد القاصرين والقاصرات صحياً وجسمانياً ونفسياً باعتبارهم غير مؤهلين لإتمام هذا الزواج وتحمل أعباءة. 
فضلاً عن أعباءة الواقعية المتمثلة في خدمة الزوج/الزوجة والأبناء بالإضافة إلى أن الزواج المبكر يمثل انتهاكا صريحاً لحقوق الفتاة/الفتى في اختيار شريكاً لحياته. كل ذلك قد يؤدي لحدوث اضطرابات في الجوانب الاجتماعية والاقتصادية للأسرة. 

وبعد ان شرحنا عن مضمون الظاهرة المنتشرة في العالم العربي بشكل عام وفي قريتنا بشكل خاص وبالوقت الحالي ,نأمل منكم ايها الاهالي الكرام 
ان تعوا على ما تصنعون بأبنائكم وبناتكم ,وان تساهموا في الحفاظ على حقوقهم بشكل كامل لان زواج القاصر يحرم كل فتى او فتاة من حقوقه الاجتماعية .
وكل ذلك من اجل تحقيق غايتنا في الحفاظ على مجتمع صالح خال من المشاكل.
نرجو ان تأخذوا الموضوع بجدية لأنة ببالغ الاهمية . 

وشكرا

 

 


سوار حصادية ,براءة ابو الهيجاء,رنين شحادة,عمر حسينية 

 

التعليقات (2 تعليقات سابقة):

1 - مواطنة - 27/04/2014
حسب راي النضوج هو عامل مهم واهم من السن فهنالك اناس ينضجون في جيل مبكرويكونون صالحين للزواج وتربية الاولاد وتحمل المسؤولية طبعا نضوج عقلي فكري وخلقي,وهنالك آخرين كبار السن ما زالوا غير ناضجين حتى لو اصبحوا اجداد فهم ابدا لا يمتون للنضوج بصلة فالمهم هنا الانسان نفسه وسخصيته وقدراته على تطوير نفسه من النواحي الاجتماعيه والدينيه والماديه والسلوكيه الاخلاقيه والانظباط فما دام اساسنا مبني على الدين السليم وليس على المناظر الخارجيه ما دام دلك دمنا بخير , واين من دلك نحن الآن. ايضا لا ننسى ابدا العامل الوراثي فهدا انا اؤمن به جدا له تاثير كبير على الانسان فهدا لا نستطيع السيطره عليه كليا ,تبقى آثاره مع ان الانسان نفسه لا دنب له فيه كما قال ابو العلاء المعري (هداا ما كتبه ابي علي وما كتبته على احد) فيا ريت ناس كثير ما تكتبوا على احد. اتمنى لجميع طلاب الحادي عسر التوفيق .
2 - אישה חמודה - 28/04/2014
בוקר טוב
כל הכבודשיש לנו צערים חושבים בצורה כזאת אני מאחלת לכם ולכן המון הצלחה ואומרת לכם להמשיך בדרך הנכונה ולתת כך הזמן עיצות וחיזוקים לצעריםחלהניע אותם ללמוד כי הם בעתיד נעשים הורים וצריכים לדעת לטפל בילדים יש פתגם שאומר ילדה ילדה ילדה מה ז"א שילדה התחתנה והיא הביא עוד ילדה
אגב
אני התחתנתי בכיל מבוגר וזה מאוד כיף כי את מבינה יותר בחיים

أضف تعليقك comment