أخبار الفريديس
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
  • Share

نحن جيل مدعم تكنولوجيا منسي تربويا!! - بقلم: ملاك الإحساس

ما اعذب الكلمه عندما تخرج من القلب صادقهً معبرهً تحمل معنى الحُب والتفائل وامل يترجم الحياه الحره,حيث تدور العيون الى اصدق ما يكتبه القلم.

نحن جيل مدعم تكنولوجيا منسي تربويا!! - بقلم: ملاك الإحساس
لا اعرف من اين ابدأ والى اين انتهي ولكن ساكتب كل ما يدور في عقلي او بالاحرى ما رأته عيني بكل صدق!!!!
كثير من الفتيات في الاونه الاخيره يعانون من تعامل الاهل معهم أهلْ التقدم وصل لحال خوف الاهل على بناتهن بجنون؟!! رغم كل ما قدمه لنا التطور ينقص عقلنا العربي تطور لعقله لان هذا الخوف توصل الى جنون,انا لا اقصد ان تصل الفتاه الى وضع الانحلال ولكن هنالك اساليب يجب ان يعرفها الاهل حول كيفيه التعامل مع الاولاد,ومع الفتااه بالتحديد!! لانها عنصر حساس واحتمال ان تعمل اي شيء تجهله!ونحن لا نريد ان نخسر احدا,ً يجب ان اذكر ان هناك مجموعتين من هذه الناس الاولى لاتجلس مع ابناءهاا وتتركهاا لتطورات هذا العالم وتقول:هذه التطورات خطيره غير امنه.سوالي لهذه المجموعه لو انكم كنتم بمراقبتهم او على الاقل تعويضهم عن هذه الفتره التي يجلسونها على هذه التطورات تعويضاً لهم عن فقدانهم لهذا الحنان الذي فقدووه,اهل سيحدث كل هذا لو كنتم معهم؟؟؟ فجوابكم: لكل منا مشاغل ويكفيهم مراقبه فهم وصلو الى جيل المراهقه!!! لقد نسو انهم تركوهم بأهم فتره من العمر واهم فتره هم بحاجه لهاا للمراقبه والمساعده لعبور المحن.المعروف عن هذا الجيل انه ليس بالسهل وقليلون من يمروه بسلام فأقول لهذه المجموعه ماذا تخسرون لو تجلسون معهم بوقت فراغكم على الاقل.اتمنى ان اكون قد اوصلت ما يجب ان يدخل عقولهم. والمجموعه الاخرى ايضاا لا تجلس مع ابناءها ولاا تتركهاا تفعل شيء مثل يقولون خلقو لكي يموتو.احتمال كبير انها لا تعلم عنهاا اي شيء وتجهل اسمها,انها قد حرمتها من طفولتها.. ومستقبلها وكل شيء يحسسها من انهاا انسانه على وجه لارض,كما ذكرت ان هناك من لا يعرفون ابناءهم الا شكلياً,ولكن عندما يذهب لاي موسسه يسالوه عن عدد ابناءه؟ يفتح البطاقه الشخصيه ليعرف كم عدد اولاده!! بربكم أهلْ هذا منطق !!وكل من سيعترض ويقول انك انه لا يوجد من هذه الفئه اقول له وبكل قوه نعم يوجد والكثير وانا شاهدت باُم عيني انا لااكتب عبثا ً,ان الكثير من البيوت تخفي ما بداخلهاا لذلك لا احد يقول لا يوجد من هذه الفئه فاناا زرت واعرف الكثير واكيد لا اكشف ما تحوي فيه ولكن هناك قضيه يجب ان تعالج لانه هناك اُناس من اعز ما نملك ويجب ان نسعى ليكونوا بخير هذا اقل شيء نفعله من اجلهم.ان اقل حق لكل فتاه ان تلقى لمن تشكي همها اذا لم تشكي همومهاا لاهلها!! او على الاقل امها مصدر الحنان والامان اين انتي؟؟ اين انت يا من لقبتِ باُم؟؟ برايكم لمن يتركون ابناءهم أهل للشوارع ام لتطورات هذا الزمن,لمن سيشكون هموهم اهل كلهاا ستشكى لي؟!! اقسم اني لا امل من سماع القصص هذه القصص بل امل من تكرارهاا اهل الناس لا تمل منهاا,انا افرح بشده ليس استخفافا بعقول البشريه بل لاني اعتبر الوسيله الاولى لتوصيل كل ما يوجد بقلب الفتاه.هذه الرساله اكتبها لكل من لقب بأب وام!!واسالهم لماذا انجبتوهم؟؟ّ!!هذا هو الموضوع الاساسي الذي يدور حوله المقال"ينجبون ولا يسالون" لمن تتركوهم اهل للشوارع؟!تحيرني تلك الام التي لا تجلس ابنتهاا لتعرفها على هموم الحياه او تشرح لها ما ستواجه بالمستقبل من متاعب نحن جيل يلخص بعباره واحده"نحن جيل مدّعم تكنولوجيا منسي تربويا"من برايكم المسؤول عن هذا الانحلال أهل التقدم ام الاهل؟ انا برأيي: لكل منهم دور في هذا الانحلال,والسبب الرئيسي لهذا الانحلال هو الاهل ,لانه لو كان الاهل يجلسون مع اولادهم وعوضوهم عن هذه الفتره التي يجلسون فيها على هذه التطورات ويستغرقون وقتا هستيرياً لتعويضهم عن الفقدان لكان كل شيء مختلف,صدقوني لو كان كل هذا منظم من قبل الاهل لكانت الامور محلوله فلتسعو لحل لهذه المشكله لا تخسرو ابناءكم حافظوا عليهم انهم اغلى ما في الكون لاتخسروهم,لان هناك اناس محرمون من الاطفال فانتم بنعمه حافظوا عليها
لا توجد مدونات لهذا الموضوع

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment