أخبار الفريديس
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
  • Share
ما هو رأيك في أداء موقع الفريديس؟

رسالة لابناء صفي ابناء الصف الثاني عشر "هـ"

هكذا هي الحياة , ها هي الايدي تحمل نعش ذكرياتنا لتشيعه بدموع مريرة لتدفنه وتواريه الثرىوتهب نسائم الحزن لتحرك بنا عواطف كم كنا نخبؤها ونسترها ... ...

رسالة لابناء صفي ابناء الصف الثاني عشر "هـ"
لم نكن نتوقع ان نفترق يوما ...ان نلوح بايدينا يوما لنقول وداعا كلمة لم نكن نريد ان نقولها فاجبرتنا الحياة على قولها ...بالامس كنا نلعب ونرتع على ارجوحة الحياة كانت تعلو بنا فتعلو معها ضحكاتنا واحلامنا ...وتنخفض بنا فتنخفض معها لحظات الحزن والفراق التي كنا نجهلها ...بالامس كنا نمسك ببعضنا لنقاوم صدمات الحياة ...انتم اصدقائي ...انت احبائي ...انتم من قضيت معكم اجمل الاوقات ...احببتكم لقد كنتم تمسحون دمعي عندما ينهال على خدي ...لقد كنتم تضحكون عندما اضحك ...لقد كنتم وكنتم ...اتمنى ان يعود الزمن بلحظاته حتى اقولها لكم لانكم كنتم بقربي اما الان فانتم هناك حيث ستركبون في قطار الايام في محطة الزمن ستركبونه رغما عني وعنكم لتذهبوا الى اين ما تريدون ...اصدقائي لقد كانت لحظة لقائنا مقدمة للحظة الوداع فرددوا وقولوا بانكم قضيتم معي ومع بعضكم امتع اللحظات .

ابناء صفي : قبل ان توارى ذكرياتنا تحت الثرى فلنقبلها فقد كانت لحظات بمرارتها وجمالها رائعة ...اعزائي كم سمعت عن الوداع لكنني لم اتخيل نفسي ان اذوق مرارته يوما ...كم سمعت عن الحنين الى الذكريات الجميلة لكنني لم اتخيل نفسي انني ساجربها في الايام القادمة من هذه الحياة ...ماذا اكتب وماذا اقول اقسم انني بكيت الدموع وانا اكتب هذه الكلمات لانني تخيلت حياتي بدونكم ...لمن ساشكو همي غدا ...لمن سابكي وعلى من سابكي سواكم ...لمن سابتسم فلا احد يستحق ابتسامتي سواكم انتم ...فانتم اهلي وناسي ...ودمع العين ساسكبه على خدي كالدرر لفراقكم ...هكذا هي الحياة وهذه هي الايام لقاء , ابتسامة , دمعة , ثم وداع ...واختم كلماتي بدموع الاشتياق لكم يا اجمل ما في الكون ...اشهد حقيقة انك من اعز اصدقائي واتمنى لك حياة جميلة مطرزة بخيوط الامل يا احبتي ...ساحن اليك حتما ...فلا تنسوني
مقدمة من اين صفكم : ا . ع

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment